غادر الرئيس عبدالفتاح السيسي، نيويورك، اليوم الثلاثاء، في ختام زيارة استغرقت عدة أيام، شارك خلالها في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما شارك الرئيس السيسي خلال الزيارة في قمة مكافحة تنظيم داعش والتطرف العنيف، التي دعا إليها الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وفي غداء عمل السكرتير العام حول مفاوضات تغير المناخ، وكذلك في الاجتماع رفيع المستوى لتعزيز التعاون بين دول الجنوب، والذي دعا إليه الرئيس الصيني.

وأطلق الرئيس مبادرة "الأمل والعمل من أجل غاية جديدة" أثناء كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما أجرى عددا كبيرا من المباحثات الثنائية مع ملوك ورؤساء الدول ورؤساء وزراء عدد كبير من البلدان المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورافق السيسي خلال الزيارة وفد رسمي ضم وزراء الخارجية والاستثمار والتضامن الاجتماعي والبيئة والتعاون الدولي.

وحرص قبل مغادرته نيويورك على الالتقاء بعدد من المصريين هناك، حيث أشاد بمبادرة أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بأمريكا، لتطوير ورفع مستوى عدد من المستشفيات الحكومية في مصر، ووعد بترتيب لقاء مع هؤلاء الشباب قريبا في مصر.