قال الإعلامي عمرو عبدالحميد، إن "الرئيس السيسي خسر كثيرا بسبب التصريحات التي نسبت له خلال حديثه لوكالة الأسوشيتد برس، بشأن توسيع عملية السلام مع إسرئيل لتشمل دول عربية أخرى بجانب مصر والأردن، مؤكدا أنها أثارت الكثير من الجدل.

وأضاف عبدالحميد، خلال برنامج البيت بيتك على شاشة TEN الفضائية، اليوم الثلاثاء، أن هذه التصريحات قوبلت بترحاب شديد من جانب تل أبيب، وبجدل شديد محتدم من جانب الأوساط السياسية المصرية، والعديد من الدول الأوروبية والعربية.

وأوضح أن الرئاسة المصرية تحركت لنفي ما نسب من تصريحات للرئيس السيسي لعدم دقة الترجمة، متسائلا: لماذا انتظرت الرئاسة يومين لإصدار هذا التصريح؟

وأشار إلى أن النظام المصري خسر كثيرا بسبب هذه التصريحات المنسوبة للسيسي، لأنه نُسب إلى الرئيس ما أساء إلى الموقف المصري الثابت تجاه القضية الفلسطينية.