قال سفير مصر بتونس أيمن مشرفة أن السفارة تتابع سير التحقيقات مع مركب الصيد المصرية التي تم احتجازها من قبل غفر السواحل التونسية بميناء جرجيس.

وأضاف مشرفة، في تصريحات خاصة لمراسلة وكالة انباء الشرق الأوسط بتونس، انه تم إرسال مندوب من القنصلية المصرية لحضور التحقيقات لحين العرض علي النيابة العامة، موضحا ان المركب المحتجزة قد اخترقت المياه الإقليمية بدون تصريح مسبق.

واشار السفير إلى ان غفر السواحل أطلق 29 طلقة إنذارية على المركب للرجوع ولكن دون استجابة مما اضطرهم للقبض عليهم، موضحا ان البحارين ينتمون لمحافظة كفر الشيخ.

وناشد السفير البحارين المصريين عدم الصيد في اي منطقة دون ترخيص، مشيرا بان السلطات التونسية لديها تعليمات باطلاق النار علي الفور لمن ليس معم تراخيص مسبقة.

كانت وحدات من الحرس والقوات البحرية التونسية بسواحل ميناء جرجيس بولاية مدنين قد قامت بالتصدي لمركب صيد مصري دخل المياه الإقليمية التونسية وعلى متنها 12 بحارا وعثر لديهم على كميات كبير من الأسماك.