أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية،  فرض عقوبات، اليوم الثلاثاء، على عدد من كبار قادة تنظيم داعش وشخصيات مالية، وصنفت جماعات إضافية، وشخصيات على أنهم مقاتلون إرهابيون أجانب.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على 15 شخصية، من داعش منهم مؤيدون ومساعدون.

وقال آدم جيه سزوبين، القائم بعمل وكيل وزير الخارجية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية: "تظل الخزانة على موقفها الذي لا يلين بشأن تجفيف الموارد المالية لتنظيم داعش، وحرمان هذه الجماعة الإرهابية العنيفة من الاستفادة بالنظام المالي الدولي".

وصنفت وزارة الخارجية الأمريكية 10 أفراد و5 جماعات على أنهم مقاتلون إرهابيون أجانب، بينهم مواطنون من فرنسا وبريطانيا. وأضافت في بيان أن هذا التصنيف يقضي بفرض عقوبات وغرامات على الإرهابيين.

وقال مسؤول أمريكي للصحفيين، في مؤتمر عبر الهاتف، إن الجنسيات المختلفة للافراد الذين تم استهدافهم حديثا تسلط الضوء على الطبيعة العالمية للخطر الذي يمثله تنظيم داعش.