أكد حزب المصريين الأحرار، أن لائحة الانضباط المدرسى ستعمل على ضبط العملية التعليمية وعودة هيبة التعليم بشكل عام، بشرط ضمان نزاهة العمل باللائحة وتطبيقها فى جميع المدراس.

وطالب الدكتور أنطوان بركات رئيس لجنة التعليم في الحزب، في بيان، اليوم الثلاثاء، بضرورة توخى الحذر فى تطبيق اللائحة، مشددا على ضرورة التأكد من موضوعية الاتهامات الموجهة للطالب عند محاسبته وتطبيق اللائحة عليه حتى لايؤدى ذلك إلى نزاعات لا نهائية بين المدرس وولى الأمر.

وأكد أن لجنة التعليم بالحزب اقترحت إنشاء جهة محايدة مثل "مفوضية عليا للتعليم" لضمان نزاهة وتطبيق اللائحة، لافتا إلى ضرورة التدقيق فى اختيار الأخصائى الإجتماعى بالمدرسة وأن يكون من الكفاءات ومعروف عنه النزاهة فى عمله لأنه سيكون له دورا فى معرفة سلوكيات الطالب المنحرف.

واقترح أنطوان بركات، وجود طبيب نفسي منتدب من وزارة الصحة يقوم بزيارة المدرسة مرة فى الأسبوع لمراجعة عمل الأخصائىالاجتماعى وأن يبحث عن الحقيقة بمعاونة جهة تحقيق محايدة.

جدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم قررت تطبيق لائحة الانضباط المدرسى - والتى صدر بها القرار الوزارى رقم 179 لسنة 2015الصادرة نهاية العام الدراسى الماضى- وتحدد حقوق وواجبات الطالب والمعلم وتطبيق العقوبات، وتبدأ بالإرشاد والتوجيه وتعهد الطالب واستدعاء ولى أمره ثم الفصل لأيام أو فصلا دراسيا كاملا بحسب مدى خطأ الطالب وتكراره للخطأ.