أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن سعادته وشكره للمصريين اللذين حرصوا على التواجد خلال زيارته الحالية لنيويورك وإسماع صوتهم وتأييدهم لمصر، لافتا إلى أن ذلك إنما هو من أجل إيصال الصورة الحقيقية عن الأوضاع في مصر للعالم.

وقال الرئيس السيسي، في تصريحات له في ختام زيارته لنيويورك، اليوم الثلاثاء، إنه يأمل أن يتم نقل صورة ما يجري في مصر بالكامل وبالشكل الصحيح لكل دول العالم، مخاطبا الإعلاميين المصريين وبخاصة العاملين منهم في الولايات المتحدة، بأنهم يستطيعون أن يوصلوا صوت مصر لكل العالم وليس فقط للمصريين، حتى يفهم الجميع حقيقة الوضع الصحيح في مصر.

ودعا السيسي إلى عدم ترك الفرصة لأصحاب الأفكار المغلوطة ليستحوذوا على عقول الناس والشباب. وبالنسبة لرؤيته للشباب، قال إن كل أب يحب أولاده يود أن يراهم "ملء العين"، معربا عن تمنياته لكل الشباب المصري "أن يكونوا على درجة عالية من الكفاءة والقدرة لكي يكونوا أمامنا وليس وراءنا".

وأضاف أن أهم شيء أنه كلما كان المصريون متحدين فلن يقدر أحد على النيل منهم، مشددا على أهمية الوعي الحقيقي والإدراك السليم للواقع.

ولفت إلى أن الخطب النارية لا تبني بلدا ولا تحل مشاكل، قائلا: "نحن لا نريد تزييف وعي الناس وإثارة مشاعرهم، فالأمم لا تبنى إلا بالعمل وبالمثابرة والتضحية، أما الصوت العالي فلا يحل مشاكل البلاد، وكلما كنا مع بعضنا البعض لن تقف أمامنا أي مشاكل".

وأعرب الإعلاميون المصريون في الولايات المتحدة عن سعادتهم بزيارة الرئيس السيسي لهم والتي واكبت الاحتفال بعيد الأضحى.