أعرب شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، عن خالص تهانيه القلبية لرئيس جمهورية المالديف عبدالله يمين، ، لنجاته من الإنفجار الذى وقع في قاربه وهو في طريق عودته إلى بلاده بعد تأديته مناسك الحج، وأدى إلى إصابة السيدة حرمه وثلاثة آخرين، داعيا الله أن يديم عليه نعمة الصحة والعافية، وأن يمنَّ على زوجته وباقي المصابين بالشفاء العاجل.

وأكد شيخ الأزهر فى بيان له اليوم على عمق ومتانة العلاقات التي تربط الأزهر الشريف بالمالديف، متمنيا لجمهورية المالديف رئيسًا وشعبًا وحكومةً المزيد من التقدم والرخاء.