استقبل رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، اليوم الثلاثاء، الرئيس التنفيذي لشركة شنايدر العالمية لقطاع الطاقة، وحضر اللقاء وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ومحافظ جنوب سيناء.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، السفير حسام القاويش، في بيان، إن شريف إسماعيل أعرب لمسؤول شركة شنايدر عن تقديره لدور الشركة في دعم جهود التنمية التي تقوم بها الحكومة المصرية وبخاصة في قطاع الكهرباء.

وأوضح رئيس الوزراء أن هناك فرص عمل كبيرة للشركة في قطاع تطوير الشبكة القومية للكهرباء، وأعرب عن تطلعه لتنفيذ الشركة مشروعات لتصنيع مهمات الكهرباء وإنتاج الألواح الشمسية.

وأضاف أن الحكومة تعمل على تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء تتبع كافة الاساليب الصديقة للبيئة في الخدمات المقدمة بها كالكهرباء، على ان يتم تطبيق تلكالتجربة فيما بعد في محافظات أخرى.

وأشار إسماعيل إلى أن مصر سوق كبيرة، وبخاصة مع تنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى بها، مثل مشروعات تنمية منطقة قناة السويس والتي تعد مجالا رحبا للتعاون مع الشركة.

من جانبه، شدد مسؤول شركة شنايدر على إيمانهم بأهمية استثماراتهم في مصر، وهو ما دفعهم الى إستمرار العمل خلال الأوقات الصعبة في السنوات الماضية، مؤكدا أنهم يتطلعون لضخ المزيد من الاستثمارات في مشروعات جديدة بمصر.

كما أشار مسئول الشركة إلى أن لديهم مقترحا بتنفيذ مشروع محطة للطاقة الشمسية في جنوب سيناء، بطاقة حوالي 50 ميجاوات،حيث ستتعاون الشركة كخبير فني ومنفذ للمشروع مع وزارة الكهرباء ومحافظة جنوب سيناء.

وأوضح أنه قد تمت دراسة موقع المشروع الذي سيسهم في رفع كفاءة الشبكة القومية للكهرباء، كما أبدى استعداد الشركة للتعاون في هذا المجال مع الشركات المصرية المنتجة للألواح الشمسية، واقامة مصنع لانتاج تلك الالواح بمصر وذلك للوفاء بالإحتياجات الكبيرة للسوق المحلي والتصدير للأسواق الأفريقية، ويشمل المشروع أيضا إنشاء مركز للتدريب الفني للعاملين في مجال انتاج الطاقة الشمسية.