استضاف سفير مصر في روسيا، محمد البدري، محاضرة موسعة لعالم الآثار، زاهي حواس، في مقر السفارة، شارك فيها لفيف من الصحفيين والمهتمين بالآثار المصرية ومن معاهد الاستشراق والسفراء الأجانب، حيث قدم حواس عرضا للآثار المصرية الفرعونية خاصة في الأقصر وأسوان وأهم الاكتشافات الحديثة.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية، اليوم الثلاثاء، أكد حواس على أن مصر دولة آمنة، مشيرا إلى أن السياحة في الأقصر وأسوان تمثل قيمة ثقافية مضافة كبيرة يجب استغلالها من قبل السائحين الروس، كما استعرض أهم الآثار في الأقصر وأسوان واختتم المحاضرة بحوارات صحفية مع وسائل الإعلام الروسية.

من جانبه أكد البدري أن هذه الفعالية تصب بشكل كبير في مساعي السفارة لدفع حركة السياحة الروسية إلى صعيد مصر، خاصة الأقصر وأسوان، والتي تسعي السفارة جاهدة مع السلطات الروسية لتوسيع نطاق التوصيات الرسمية الروسية لتشمل المدينتين.