تصاعدت أزمة الصدام بين الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الأول، وحسام البدري، المدير الفني للمنتخب الأولمبي، حول ضم السباعي محمود تريزيجيه، وأحمد حسن كوكا، وصالح جمعة، ورامي ربيعة، ومحمود كهربا، ورمضان صبحي، ومصطفى فتحي، للمنتخبين خلال معسكر أكتوبر القادم لطريق الصدام.

ووفقا لمصدر داخل الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي سرد تفاصيل الأزمة، يتمسك البدري بلاعبيه وفقا للاتفاق المبرم بين الطرفين، منذ 3 أشهر، أن معسكر أكتوبر سيكون الأولوية فيه للمنتخب الأولمبي، على أن يتنازل البدري عن اللاعبين في النصف الأول من نوفمبر، للمنتخب الأول، من أجل تصفيات كأس العالم 2018.

وطالب المدير الفني للمنتخب الأولمبي بلاعبيه، لاسيما أن قاعدة اللاعبين الخاصة بالمنتخب الأولمبي محدودة، والخيارات محكمة لقائمة المنتخب، الذي يستعد لخوض المرحلة الأخيرة، من تصفيات دورة الألعاب الأولمبية، ريو دي جانيرو، المقرر لها في السنغال، خلال الفترة من 28 نوفمبر، حتى 12 ديسمبر، بينما يمتلك كوبر عدة حلول لاختيار اللاعبين، لوديتي السنغال وزامبيا.

ودعم الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي موقفه، أنه صاحب اكتشافات هؤلاء اللاعبين، وتكوين المنتخب، من أجل الاستفادة بهم، ويجب على المدير الفني للمنتخب أن يبحث عن لاعبين جدد، واكتشافات أخرى، تفيد المنتخب الأول لحين نهاية ارتباطات المنتخب الأولمبي.

اقرأ أيضا:

يحدث في مصر فقط.. شاهد صور المهزلةhttp://www.dotm.sr/luFQU

Posted by ‎دوت كورة‎ on Tuesday, September 29, 2015