عقد المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم، لمناقشة قضايا النظافة فى محافظة القاهرة، وذلك بحضور وزيرى التنمية المحلية، والشئون القانونية ومجلس النواب، بالاضافة إلى محافظة القاهرة.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن محافظ القاهرة قدم عرضاً لموضوع النظافة داخل محافظة القاهرة، وأشار إلى عدد من المشكلات، والتى منها كمية المخلفات اليومية التى تتولد فى المناطق الاربعة التى تتكون منها محافظة القاهرة، وتبلغ حوالى 14500 طن/ يوم، وكذا التكلفة الخاصة بالتعامل مع هذه المخلفات.

وأضاف المحافظ أن هناك عدد من الشركات العاملة فى مجال النظافة فى المحافظة، وأن هناك مشكلة فى التعامل مع بعض هذه الشركات، تتمثل فى عدم السداد الكامل والمنتظم لمستحقات تلك الشركات خلال 2010- 2014 ، الأمر الذى ترتب عليه دخول بعض الشركات فى قضايا تحكيم ضد الحكومة وعدم اداءها لالتزاماتها التعاقدية.

وتبذل حالياً محافظة القاهرة وهيئة نظافة القاهرة الكبرى جهوداً كبيرة لسد فجوة التمويل والمقدرة بحوالى 300 مليون جنيه سنوياً، حيث تقدر الايرادات بحوالى 180 مليون جنيه سنوياً، بينما تبلغ الالتزامات التعاقدية تجاه الشركات المنفذه حوالى 500 مليون جنيه سنوياً

كما أشار المحافظ خلال العرض إلى نسب العمال والمعدات بالمناطق المختلفة بالمحافظة، التى تعمل على مدار اليوم فى ورديات (صباحية – مسائية – ليلية)، وأضاف أن المحافظة قامت بتدعيم الأحياء وهيئة النظافة بمعدات جديدة ضمن الخطة العاجلة عام 2014 / 2015 بقيمة 320 مليون جنيه، لسد العجز في إداء شركات النظافة الأجنبية.

وجه رئيس الوزراء بضرورة استمرار الجهود القائمة حالياً لتحسين خدمة نظافة القاهرة الكبرى، وسرعة عرض التسويات المالية مع الشركات العاملة فى هذا المجال على مجلس الوزراء بهدف ايقاف قضايا التحكيم، وكذلك رفع هذه الشركات من مستويات اداءها فى القريب العاجل.