تراجعت مؤشرات البورصة المصرية، ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط عمليات بيع من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والأجنبية والأفراد العرب، مع الاتجاه لتسوية المراكز المالية لشهر سبتمبر الحالي وجني الأرباح، فضلا عن عودة المخاوف من رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الفائدة، ما انعكس سلبا على البورصات العالمية.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة 1.4 مليار جنيه، مسجلا 448 مليار جنيه، بعد تداولات إجمالية بلغت 2.1 مليار جنيه منها 371 مليون جنيه في سوق الأسهم، و1.7 مليار جنيه تعاملات سوق السندات.

وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 متراجعا بنسبة 1.05% إلى 7331.53 نقطة، فيما هبط مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.13% إلى 389.43 نقطة.

وامتدت موجة الهبوط إلى مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا، ليخسر 0.69% من قيمته منهيا التعاملات عند 841.33 نقطة، بعدما كان قد ربح 0.2% في مستهل التعاملات.

اقرأ أيضا:

البورصة المصرية تتراجع مستهل تعاملات الثلاثاء