أنهى منذ قليل الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار جولته التفقدية لمقبرتي الملك أمنحتب الثاني KV 35" " والملك حور محب" kv 57" والمقبرة رقم kv 55 بمحافظة الأقصر بحضور العالم البريطاني نيكولاس ريفز.

ما يأتي في إطار الزيارة الميدانية التي يجريها الطرفان إلي الأقصر لإجراء أعمال المعاينة المبدئية على مقبرة الملك توت عنخ آمون في محاولة لإثبات صحة النظرية الأثرية التي أطلقها ريفز مؤخرا معلنا عن اعتقاده في دفن الملكة نفرتيتي بإحدى الحجرات الجانبية لمقبرة توت عنخ آمون .

أوضح وزير الآثار في بيان صادر اليوم، أن زيارته إلي هذه المقابر الأثرية الثلاثة جاءت بهدف معاينة ودراسة العناصر الفنية والمعمارية لكل منها ومقارنتها بمقبرة الملك توت عنخ آمون في حضور لجنة علمية متخصصة، ما يأتي في إطار البحث المبدئي ودراسة الشواهد التي اعتمد عليها العالم ريفز في الخروج بنظريته الأثرية الجديدة.