أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني حرص الوزارة على استكمال كافة مشروعات التعاون مع شركاء التنمية بما يخدم إصلاح وتطوير التعليم الفني والتدريب لتلبية احتياجات سوق العمل وزيادة التنافسية للصناعة المصرية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير بالسيد موريزيو ماساري السفير الإيطالي في القاهرة والوفد المرافق له.

وبحسب بيان الوزارة، تم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون المصري الإيطالي في التعليم الفني والتدريب المهني وعلى رأسها إنشاء نماذج من المدارس المهنية والفنية على غرار مدارس الدون بسكو بالقاهرة والإسكندرية وذلك في عدد من المحافظات ضمن احتياجات سوق العمل المصري والدولي، وإنشاء مجمعات تكنولوجية متكاملة مثل المجمع التكنولوجي المتكامل بدمو في الفيوم والمفعل مع الجانب الإيطالي تشمل مدارس فنية ومعاهد فوق متوسطة ومعاهد عليا بما يتيح لطلاب التعليم الفني استكمال المسار التعليمي في التخصصات الفنية والتكنولوجية في مرحلة التعليم الجامعي.

قام الجانب الإيطالى أثناء الاجتماع بطرح فكرة إنشاء جامعة مصرية إيطالية للتكنولوجيا والعلوم التطبيقية وذلك بالتعاون مع جامعة تورينو للعلوم والتكنولوجيا التطبيقية في إيطاليا لإتاحة استكمال المسار التعليمي الجامعي لخريجي التعليم الفني من مدارس الدون بسكو الموجودة فى مصر وباقي خريجي المدارس الفنية وذلك بالمستوى والجودة المعتمدة من الجانب الإيطالي وفقا لمعايير الاتحاد الأوروبي.

وقد اتفق الطرفان على إنشاء مجمع تكنولوجي متكامل جديد بالسادس من أكتوبر بمدرسة أبو غالب على أن يقوم فريق من العمل بإعداد دراسة جدوى لاستكمال تنفيذ المجمع على أن تبدأ الدراسة فيه في العام الدراسي 2016/2017، كما تم الاتفاق على تشكيل مجموعات عمل لوضع الخطط التنفيذية لتلك المشروعات للتأكد من استكمال كافة مراحل إنشائها مع تأكيد الجانب الإيطالي على توفير سبل دعم تلك المشروعات ضمن مشروع تعاون مصري إيطالي ببرنامج مبادلة لديون.