أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف واجتثاثه من جذوره، والتحذير من تمدده لمناطق أخرى من العالم، ورفضه الواضح للتمييز ضد الإسلام والمسلمين، وتحذيره مما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة قد تؤدي إلى الصراع بدلا من التعايش السلمي والتوافق الحضاري الذي نسعى جميعا إليه لصالح الإنسانية جمعاء، يكشف عن "قيادة حكيمة تتمتع برؤية ثاقبة وحس وطني وعربي وإسلامي عال وشديد الرقي، كما يكشف عن فهم دقيق للإسلام ولطبيعة الإرهاب والتحديات التي تواجه المنطقة والعالم".

وأضاف وزير الأوقاف، في بيان له، "الثلاثاء"، أن اهتمام السيسي بالقضية الفلسطينية وبمشاكل الأمة العربية، كل ذلك يلزمنا بالدعاء له بكل السداد والتوفيق، والاصطفاف الوطني خلف هذه القيادة الحكيمة.