كشفت شركة Seat الإسبانية لصناعة السيارات، أن 700 ألف سيارة أنتجتها زودت ببرمجيات التحايل على اختبارات العادم، لخداع اختبارات الانبعاثات.

وقال متحدث باسم الشركة الإسبانية المملوكة لمجموعة “فولكسفاجن” الألمانية، أن هذه السيارات وزعت عبر شبكة مبيعات الشركة حول العالم.

وأشار المسؤول، اليوم الثلاثاء، أن الشركة تجري تحقيقات حاليا للتحقق من عدد السيارات التي تم بيعها في كل دولة بهذا العيب، وأنها ستقوم باستدعاء السيارات المعيبة، وإيقاف عمليات بيع السيارات الجديدة المعتمدة على محرك 189 EA.

كانت وكالة حماية البيئة بالولايات المتحدة الأمريكية، قد اتهمت شركة فولكس فاجن باستخدام برامج متطورة لتقليل انبعاثات الوقود بحوالي 40 ضعف عن الانبعاثات الحقيقة.

وتصل الغرامة المتوقع أن تدفعها شركة فولكس فاجن إلى نحو 18 مليار دولار، لبيعها ملايين السيارات التي تحتوي على هذا العيب منذ عام 2008 وحتى الآن.

اقرأ أيضا: