بعد حادث تدافع منى في مكة المكرمة، والذي أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 1500 حاج وحاجة، نقل موقع قناة "سي إن إن" اليوم الثلاثاء، نصائح خبيرة مواجهة الأزمات والشؤون الأمنية الأمريكية جولييت كاييم، والتي يجب اتباعها لحماية أنفسنا من حوادث التدافع.

وقالت كاييم إن هناك بعض القواعد العالمية المحددة التي يجب على الأفراد اتباعها حتى لا يقعوا ضحايا وسط الحشود بمختلف أنواعها، سواء كان ذلك الحشد في تجمع ديني أو احتفال أو ملهى ليلي.

وأضافت في مقال لها عن حادث تدافع الحجاج أنه يجب على كل فرد تحمل مسؤولية سلامته الشخصية وسط الحشود، مؤكدة أنه يوجد علم كامل يدرس البقاء بأمان وسط الحشود الضخمة.

وأكدت الخبيرة الأمريكية أن على المرء أن يستعد للموقف وإلا يستسلم للأمر وذلك عبر إمداد الجسم بالماء الكافي وارتداء الحذاء المناسب، واستخدام كريمات واقية من حرارة الشمس.

وأضافت "عند الوصول إلى تجمع يجب إلقاء نظرة على المكان ومعرفة مناطق الخروج والطرق المناسبة لك ولظروفك"، مشيرة إلى بعض الأسئلة التي يجب طرحها مثل "هل ستكون السلالم مشكلة لطفلك وعربته؟ هل يواجه زوجك مشكلة في التحرك داخل الممرات سيئة الإضاءة؟".. الخ.

وأضافت "يجب معرفة أنه قد لا يمكنك الوصول للمخرج الرئيسي إذا بدأت الأمور تخرج عن السيطرة، ولذلك يجب وضع هذه الأمور في الاعتبار قبل اندلاع الكارثة".

وقالت كاييم "بعد ذلك، يجب مراقبة المساحات الفارغة حولك، وكيف ستتحرك للحفاظ عليها إذا بدأ التدافع.. عند ما تشعر أن الحشد يقترب والمساحات تقل، فيجب أن تغادر فورا قبل أن يصبح الوضع أسوأ".

وأضافت "الخطر الأكثر شيوعا هو الاختناق بسبب نقص الهواء، وهو أكثر خطورة من الدهس".

وتابعت "إذا لم تستطع الخروج فورا، فحاول أن تحافظ على طاقتك ولا تصرخ أو تدفع أحدا".

وإليك أهم النصائح التي نصحت كاييم باتباعها: