قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما، ناقشا تبادل المعلومات بشأن الأزمة في سوريا، خلال اجتماعهما في نيويورك، أمس الاثنين.

وأضاف أن مركزا للمعلومات سيقام في بغداد لتبادل المعلومات بين روسيا وإيران والعراق وسوريا.

كانت روسيا اتفقت أيضا على آلية مماثلة منفصلة مع إسرائيل.

وأوضح بيسكوف أنه لا توجد لديه معلومات عن أي ضربات جوية روسية على أهداف في سوريا.

وقال إن العلاقات بين واشنطن وموسكو ليست في أفضل حالاتها لكنه عبر عن استعداد بلاده للتعاون مع الولايات المتحدة في حل الأزمات الحادة بما في ذلك الأزمة السورية.