قال وزير الموارد المائية والري، حسام مغازي، إن مشروع سحارة سرابيوم الجديدة يهدف لتمرير التصرفات المائية المطلوبة لاحتياجات مياه الري والشرب لسيناء لخدمة زمام 100 ألف فدان على ترعة السلام شرق قناة السويس وفي نطاق شرق البحيرات وشرق السويس.

وأكد مغازي، في تصريحات للصحفيين على هامش جولته بمحافظتي الإسماعيلية‏ وبورسعيد، اليوم الثلاثاء، أن تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي تمثلت في أن يتم تكثيف مشروعات التنمية في سيناء لخدمة أبنائها وباقي المحافطات، واستكمال مشروع تنمية سيناء بزراعة 420 ألف فدان، وتحويلها إلى محور تنموي يستفيد من محور تنمية قناة السويس.

وأضاف أن جولته بقرية الأمل شرق قناة السويس تستهدف الاطمئنان على توفير المياه لاستصلاح 3500 فدان، تم الانتهاء من إقامة البنية القومية لتطهير ترعة الأمل وتأهيل محطات الرفع والتصرفات المائية اللازمة لبدء الاستزراع، سواء للصوب البالغ عددها 513 صوبة.

وأوضح الوزير أنه سيتم إنشاء الخزانات الأرضية التي سوف تستخدم كمصدر ري تكميلي خلال أيام غلق المياه لخدمة 75 فدانا بالصور الزراعية بتكلفة 31 مليون جنيه بتمويل من وزارة الزراعة.

ونوه مغازي أن تنفيذ الخزانات الأرضية يتم من خلال 3 شركات حكومية تضم الري للأشغال العامة والكراكات المصرية، والمصرية للري والصرف، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال الحفر في 11 خزانا، ويجرى حاليا استكمال باقي مراحل التنفيذ.

ونبه إلى أن سحارة "سرابيوم" تضم 8 أنفاق مخصصة لتوصيل المياه، حيث تم الانتهاء من 4 أنفاق منها، وجار العمل على الانتهاء من الـ4 الأخرى، لنقل مياه النيل إلى شرق سيناء لتسهم في توفير الاحتياجات المائية للأغراض التنموية المختلفة والتوسعات المستقبلية المتوقعة، إضافة إلى الاستفادة منه في الأغراض الأخرى بخلاف الري سواء في نقل الكهرباء والغاز من الدلتا إلى سيناء.