أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تدرس شن غارات جوية على أهداف لتنظيم "داعش"، وإن كانت ستتبع الولايات المتحدة وحلفاءها في ذلك، حسبما نقل موقع قناة "بي بي سي" اليوم الثلاثاء.

وجاء هذا التحول الجديد في النوقف الروسي أثناء لقاء جمع بوتين بالرئيس الأمريكي، باراك أوباما، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الاثنين.

وقالت روسيا إنه سيكون "خطأ كبيرا" ألا نعمل مع الرئيس السوري بشار الأسد في مجابهة تنظيم "داعش". وأضاف بوتين أن روسيا قد تشن غارات جوية على التنظيم، إذا وافقت الأمم المتحدة، ولكنه استبعد مشاركة أي قوات روسية على الأرض في العمليات في سوريا.