قال نائب رئيس حزب الحركة القومية المعارض، لطفي طورقان، إن السبب الرئيسي وراء عدم مشاركة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في اجتماعات الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة هو غضبه من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

ونقلا عن صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة فإن طورقان أكد أن أردوغان طلب أكثر من مرة من أوباما تحديد موعد خاص معه، لكن قوبل طلبه بالرفض، مما أثار غضبه وحنقته، ولذلك قرر ارسال رئيس الوزراء، أحمد داود أوغلو، لحضور القمة التي يشارك عدد كبير من زعماء العالم.

وانتقد طورقان تخلف أردوغان عن هذه القمة بشدة، حيث تخلف الرئيس التركي الذي تحوي بلاده ما يقرب من 2.5 لاجيء، تخلف الرئيس عن قمة أهم قضاياها حل الأزمة السورية.

وتابع طورقان أن القمة التي تخلف أردوغان عن حضورها، شارك فيها كل من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الإيراني، حسن روحاني.

يشار إلى أن وسائل الإعلام التركية أعلنت سابقا ، أن أردوغان طلب لقاء أوباما في أغسطس الماضي، ولكنه فشل، وأرسلت له الإدارة الأمريكية رسالة مفادها أن أنسب موعد ومكان للزيارة هو اجتماع قمة دول العشرين، المقرر انطلاقها في مدينة أنطاليا وسطي تركيا خلال نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا:

هاتفيا.. أوباما وأردوغان يتفقان على التصدي لخطر "داعش"