انعقدت اليوم الثلاثاء الجمعية العامة العادية والجمعية العامة غير العادية للشركة القابضة لكهرباء مصر برئاسة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

وقد تم خلال الجمعية العامة العادية اعتماد تشكيل مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر لمدة ثلاث سنوات.

وتم استعراض الجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء لزيادة القدرات المولدة، وتحسين كفاءة الطاقة، والحرص على تنوع مصادر الطاقة سواء من مصادر متجددة أو فحم أو نووي.

وكذلك تم عرض جدول أعمال الجمعية العامة غير العادية للشركة، حيث تم عرض عدد من المذكرات الخاصة بشأن التمويل المزمع الحصول عليه من عدد من البنوك والمؤسسات والصناديق الدولية لتمويل عدد من مشروعات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

ومن بين تلك المشروعات: "المساهمة في تمويل جزء من تكلفة الخطة العاجلة التي تم تنفيذها لمواجهة صيف 2015، وكذا تمويل مشروع إنشاء خط الربط الكهربائي المصرى ـ السعودي، وتمويل مشروع توسيع محطة توليد كهرباء غرب القاهرة البخارية قدرة 650 ميجاوات، وتمويل مشروع تنفيذ ثلاث محطات توليد كهرباء قدرة 3 × 4800 ميجاوات بنظام الدورة المركبة، والتي يقوم بتنفيذها شركة "سيمنس" الألمانية وشركة "أوراسكوم "وشركة "السويدي".

وتمت الموافقة على تمويل إعداد موقعي محطة توليد كهرباء البرلس ومحطة توليد كهرباء بني سويف، وتنفيذ جميع الموضوعات المذكورة، وفي نهاية الإجتماع أكد الوزير على استمرار القطاع في زيادة القدرات المنتجة وتحسين شبكات النقل والتوزيع.