قال الرئيس الصيني شي جين بينج لنظيره الإيراني حسن روحاني إن بكين ستعطي الأولوية للتعاون في قطاع الطاقة والقطاع المالي مع إيران، مضيفا أن الاتفاق النووي الأخير بين طهران والقوى العالمية الست يتيح فرصا أكبر للتعاون.

وترتبط الصين وإيران بعلاقات تعاون وثيق في القطاعات الاقتصادية والتجارية والطاقة؛ والصين أكبر مشتر للنفط الإيراني؛ واجتمع شي وروحاني في نيويورك على هامش اجتماعات منظمة الأمم المتحدة.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، أن شي أبلغ روحاني أن إيران ستشهد فرصا أكبر للتعاون الأجنبي مع بدء تطبيق الاتفاق النووي، وستتاح فرص أكثر لتنمية العلاقات الصينية الإيرانية.

وقال شي إن الصين تريد تعزيز التعاون في مجالات السكك الحديدية والطرق والحديد والصلب وصناعة السيارات والكهرباء والتكنولوجيا المتطورة.

وتابع "ينبغي أن نعطي الأولوية للتعاون في مجالي الطاقة والقطاع المالي".

أقرأ أيضا

كيف غطى الإعلام الصيني زيارة الرئيس للولايات المتحدة؟