زرع مجموعة من طلاب جامعة أسيوط شتلات مانجو بالمجهود الذاتي والتبرعات لاستكمال مشروع غرس الجامعة بأشجار مثمرة، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والقائم بأعمال رئيس الجامعة ، والدكتور حسام عز الدين عبد الرحمن عميد كلية الزراعة .


وأوضح الدكتور حسام عز الدين في بيان للجامعة اليوم الثلاثاء، أن الهدف من المشروع هو تشجير محافظة أسيوط بالكامل، وجاري في هذه المرحلة غرس الجامعة أولا بأشجار مثمرة وللتوفيردربت كلية الزراعة مجموعة 16 طالبا بالجامعة على زراعة شتلات المانجو بالمجهود الذاتي والمجمعة بالتبرعات.

وأضاف أنه لن يقتصر التدريب على زراعة شتلات المانجو بل من المقرر أن يتم في كل موسم زراعة أنواع أخرى من الأشجار المثمرة كالجوافة والرومان وغيرها، مع نقل هذه التجربة لباقي المحافظات، وهو ما يعتبر كذلك مصدر دخل قومي بالدرجة الأولى ويسهم في تنمية البيئة وإضفاء نوع من البهجة والجمال إليها.


وفي سياق متصل ، أضاف الدكتور فاروق عبد القوي أن جامعة أسيوط تعد من أولى الجامعات التي تتميز بتصميم وجه حضاري واهتمامها بالهدف الاستثماري، لذلك مجموعة من الطلبة قاموا بزراعة 7 آلاف شتلة مانجو في الحرم الجامعي، مشيراً بأن أعداد الشتلات ستتضاعف لأن التربة المجهزة بها طينية ومغطاة بأكياس بلاستك لونها أسود مما يوفر للجامعة مبالغ باهظة .


وعن الفريق الطلابي المشارك في المشروع أوضحت سميرة مخلوف مدير عام الإدارة العامة للمشروعات البيئية، أن كل طالب من الـ 16 المتدربين يعد مدرب ومسئول عن مجموعة من الطلبة، وبالتالي يتسع عددهم ليصل إلى أكثر من300 طالب، معلنة بأنه في المراحل القادمة سوف ينطلق المشروع ليشمل المحافظة بأكملها.

اقرأ ايضا:

صور| جامعة أسيوط تحصد المراكز الأولى في أسبوع شباب الجامعات