قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن إيران تشترك مع الحوثيين في الانقلاب على السلطة الشرعية في اليمن، عبر إمدادهم بالسلاح والمستشارين والخبراء، حسبما نقل موقع قناة "العربية "اليوم الثلاثاء.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن إيران تعتبر واحدة من الأسباب الرئيسية في الحرب التي تجري في اليمن اليوم، مشيرا إلى أن إيران تزيد من إشعال نار الحروب بسياساتها التي تهدف إلى تهريب السلاح للحوثيين.

وكشف الجبير عن آخر محاولة لطهران لتهريب السلاح إلى الحوثيين والتي جرت يوم السبت الماضي، عندما تم اعتراض باخرة إيرانية محملة بالأسلحة كانت في طريقها للحوثيين.

ومن ناحية أخرى علق الجبير على تعليق الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن حادثة تدافع منى، فقال إنه سبق وأكدت المملكة أنه لا يجوز استغلال الشعائر الدينية في السياسية. وأضاف: طهران تعرف تمام المعرفة أن الرياض لم تبخل بتوفير كل ما بوسعها لتسهيل زيارة الأماكن المقدسة وخاصة مكة المكرمة.

ووأشار أن تعليقات طهران تتناقض مع مبدأ السيادة، وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

وفي إطار الأزمة السورية، علق الجبير على قول الرئيس الإيراني بإن طهران تسعى لاستقرار سوريا، قائلا إن "إيران آخر من يتحدث عن ذلك"، مشيراً إلى أن طهران سبب رئيسي في الدمار والمأساة التي تشهدها سوريا اليوم.