أكدت اليونان التزامها بمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، فضلا عن دعمها للجهود الدولية المبذولة من أجل إيجاد حل سياسي للمشكلة السورية، التي أدت إلى زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط ، وتسببت في موجة ضخمة من الهجرة وتدفق اللاجئين.

وذكر بيان، وزعته سفارة اليونان بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، بمناسبة مرور عام على تشكيل التحالف الدولي ضد داعش، أن القمة التي تعقد اليوم حول مكافحة العنف المتطرف لداعش، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، تعد فرصة لمزيد من التعاون وتنسيق الجهود من جانب المجتمع الدولي وجميع دول التحالف، من أجل المواجهة الفعالة ضد "داعش" ، مما يسهم في حل المشكلة السورية وتحقيق الاستقرار في المنطقة.