"يبدو أن هناك حاجة ملحة لفصل اللاجئين المسلمين عن أقرانهم المسيحيين في ألمانيا". هكذا قال أحد قاد الشرطة في ألمانيا، وذلك لتقليل التوترات بعد أن تزايدت معدلات العنف بصورة كبيرة في لمناطق المخصصة لطالبي اللجوء، بحسب ما ذكرت صحيفة "التليجراف" البريطانية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن نائب رئيس اتحاد الشرطة في ألمانيا يورج راديك أن تقسيم المهاجرين أصبح ضرورة بعد أن تزايدت الاعتداءات على المسيحيين في مراكز اللاجئين، موضحا أن الفصل بين اللاجئين سيكون الحل الأمثل.

كانت الشرطة الألمانية أعلنت أن اشتباكات متفرقة قد اندلعت في أحد مراكز اللاجئين، بين مسيحيين ومسلمين، أدت إلى إصابة 14 شخصا، وذلك يوم الأحد الماضي، بحسب الصحيفة.