قال وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن بلاده العضو بمنظمة أوبك مستعدة لتلبية أي طلب على النفط من اليابان.

وتأتي هذه التعليقات بعد أن قال الوزير الشهر الماضي إن الإمارات العربية مستعدة لتلبية الطلب الهندي على النفط في إشارة إلى أنها تخطط للإبقاء على مستويات إنتاجها مرتفعة للدفاع عن حصتها في السوق الآسيوية، في مواجهة النفط الصخري الأمريكي ومصادر أخرى للإمدادات أعلى تكلفة.

وقالت مصادر بالحكومة الهندية العام الماضي، إن الهند تجري محادثات لتأجير جزء من منشآتها لمخزونات النفط الإستراتيجية إلى شركة بترول أبوظبي الوطنية المملوكة للدولة (أدنوك).

وقال مصدر بصناعة النفط بالإمارات في أغسطس، إن المفاوضات بين أدنوك والهند مستمرة لكن لم يتم بعد التوصل لاتفاق نهائي.

وتستورد الهند حوالي 80 بالمئة من حاجاتها النفطية وتعكف على بناء قدرات تخزين للطوارئ للتحوط من مخاطر أمن الطاقة.

وسئل سلطان بن سعيد المنصوري إن كانت الإمارات مستعدة لتلبية أى طلب على النفط من اليابان- ثالث أكبر مستهلك للخام في العالم- فأجاب قائلا "بالتأكيد". وكان يتحدث بعد اجتماع مع وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني يويتشي ميازاوا في طوكيو.

وأضاف قائلا "الإمارات العربية المتحدة تفي بالطلب لتلبية حاجات اليابان النفطية منذ فترة طويلة... ونحن سنواصل دائما القيام بذلك."

وقال المنصوري إنه لم يتوصل إلى أي اتفاق مع اليابان على مشاريع أو استثمارات نفطية أو تخزين النفط لأنه غير مسؤول عن مسائل الطاقة.

وتحتل الامارات العربية المرتبة الثانية بين أكبر مصدري النفط الخام إلى اليابان بعد السعودية وتزود ثالث أكبر اقتصاد في العالم بحوالي 840 ألف برميل يوميا أو ما يعادل 24.4 بالمئة من إجمالي وارداته.