تمكنت حركة طالبان من السيطرة على إقليم قندوز، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في الوقت الذي تعهدت فيه الحكومة الأفغانية بالتحرك السريع لاستعادة الإقليم.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن الحركة الإسلامية أعلنت سيطرتها على الإقليم، موضحة أنها سوف تحكم طبقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وهو ما يعيد للأذهان نجاح حركة مجاهدين الإسلامية في السيطرة على المدينة في عام 1988، عندما تمكنت من طرد الاحتلال السوفيتي بمساندة الغرب.

إلا أن التكنلوجيا على ما يبدو هي أبرز سمات الاختلاف بين إسلاميو القرن الـ21 وإسلاميو القرن الماضي، بحسب ما ذكرت الصحيفة الأمريكية، فالمحمول أصبح أهم أسلحة التنظيم، وهو ما ظهر بوضوح من جراء حرص ميليشيات التنظيم على التقاط الصور السيلفي في كافة أنحاء المدينة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي احتفالا بالانتصار.