حصل برنامج "إنترتينمنت تونايت" على وثائق المحكمة التي تقدمت بها ابنة الممثل الراحل بول ووكر، والتي تقاضي فيها شركة "بورش" للسيارات، على خلفية الحادث الذي أودى بحياة والدها في 2013، قائلة إن "والدها نجى من تأثير الاصطدام، وأن عيب في التصميم هو ما جعله محبوسا داخل السيارة وهي مشتعلة".

وقال محامي ابنة نجم سلسلة أفلام Fast and Furious، ميدو ووكر، (16 عاما) "بعد تردد شديد وافقت ميدو ووكر، على رفع هذه القضية بالنيابة عنها وكوريثة لأملاك بول ووكر، إنها مراهقة لا تزال تعاني من ألم فقدان والدها، وهي تقدر الخصوصية ولن تدلي بأي تعليقات ونطلب من الجميع احترام هذا".

كما أصدر محامي عائلة روجر روداس، الذي توفي مع "ووكر" في الحدث ذاته، بيانا قال فيه "لم تكن لتعاني عائلة ووكر مثل عائلة روداس من هذا الحزن إن لم تنتج بورش منتجا معيوبا على الطريق".

وكانت "ميدو" أعلنت في 12 سبتمبر الماضي، وهو يوم عيد ميلاد بول ووكر، نيتها إنشاء مؤسسة باسم والدها، وذلك عبر حسابها على موقع "إنستجرام".

اقرأ أيضا: