حل علينا، أمس الإثنين، الذكرى الـ45 لرحيل الزعيم جمال عبدالناصر، الذي قاد ثورة نجحت في الإطاحة بحكم الملك فاروق على يد تنظيم "الضباط الأحرار"، ويصادف هذا التاريخ مشاركة مصر في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلمة مصر أمام دول الدول.

ويرصد "دوت مصر" أبرز القضايا محل الاهتمام أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

الرئيس جمال عبدالناصر

الرئيس عبدالفتاح السيسي

القضية الفلسطينية

قناة السويس تجسيد أمل لتحقيق واقع ورؤية جديدة للمصريين

"السويس" مقبرة الاستعمار ونهايته في مصر

الهجرة غير الشرعية

الحرية لشعوب القارة الإفريقية

استضافة اللاجئين السوريين، ضرورة إيجاد حل سياسي في سوريا

مجازر فرنسا في الجزائر

إطلاق مبادرة "الأمل والعمل" لاستغلال طاقات الشباب

استقلال الكونغو

الأزمة الليبية

دور الاتحاد السوفيتي ومساندته للدول العربية

الأزمة العراقية

التنمية ومكافحة الإرهاب والانتخابات البرلمانية

وألقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، مساء أمس الإثنين، كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ70، في يوم يوافق الذكرى الـ45 لوفاة أول رئيس عربي يتحدث باللغة العربية أمامها.

وفي عام 1960، ألقى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، كلمة "الجمهورية العربية المتحدة" في الدورة الـ15 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان أول رئيس عربي يلقي خطابا سياسيا باللغة العربية، وكان وقتها ممثلا لحركة عدم الانحياز.