أجرى رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، مباحثات مع عدد من الرؤساء، اليوم الإثنين، بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، بدأها مع الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند، على هامش مشاركتهما في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط. واستعرض الرئيس بعض ملامح البرنامج الاقتصادى لمصر، وما يتضمنه من مشروعات تنموية يجري تنفيذها، وما تتيحه من فرص استثمارية، وفي مقدمتها مشروع تنمية قناة السويس الذي يشمل إنشاء وتطوير عدة موانئ وإقامة منطقتين صناعيتين في شرق بورسعيد والعين السخنة، منوهاً إلى أن الاستثمار في هذا المشروع يوفر فرصاً واعدة للإنتاج والتصدير من مصر إلى الأسواف العربية والإفريقية.

وأضاف الرئيس أن مصر بصدد إنشاء العديد من المدن الجديدة، ومن بينها العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين ومدينة الجلالة، مشيراً إلى رغبة مصر في إمداد هذه المدن بالطاقة المتجددة، منوهاً إلى اهتمام مصر بتنفيذ هذه المشروعات بالتعاون مع الشركات الفرنسية والأوروبية، وهو ما رحب به الرئيس الفرنسى مشيراً إلى اعتزامه تشجيع الشركات الفرنسية على مزيد من العمل والاستثمار فى مصر.

كما ناقش الأزمة السورية مع ملك الأردن، عبدالله الثاني بن الحسين، إضافة إلى بعض القضايا الإقليمية والدولية، وندد الزعيمان خلال لقائهما، بالانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى الشريف، معربين عن أهمية احترام المقدسات الدينية. وفي هذا الصدد، أشاد الرئيس بالجهود المُقدرة التي يبذلها الأردن من أجل حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

والتقى السيسي رئيس الوزارء الإيطالي، ماتيو رينزي، بمقر الأمم المتحدة، وتناول اللقاء عملية التحول الديمقراطي والنهوض بالاقتصاد المصري، وشدد السيسي خلال لقائه على دعم المؤسسات الشرعية الليبية، وفي مقدمتها البرلمان الليبي الذي يتعين تمديد ولايته إلى حين إجراء انتخابات جديدة نزيهة وشفافة، فضلا عن أهمية دعم الجيش الوطني الليبي ورفع حظر توريد السلاح المفروض عليه ليتمكن من الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ الأمن والدفاع عن الدولة الليبية.

واختتم السيسي مباحثاته مع رئيس بنما، خوان كارلوس فاريلا، وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء وزير الخارجية سامح شكري.

ووجه الرئيس البنمي التهنئة للرئيس على افتتاح قناة السويس الجديدة، منوهاً إلى أن بلاده ستنتهي من أعمال توسعة قناة بنما خلال العام المقبل.

ووجه السيسي الشكر لرئيس بنما على مشاركة بلاده في حفل افتتاح قناة السويس، منوهاً إلى أهمية التعاون بين هيئة قناة السويس والسلطات المعنية بقناة بنما، وذلك في ضوء الخبرات التي تتمتع بها بنما في مجال الملاحة البحرية وإدارة الموانئ والمناطق اللوجستية، أخذاً في الاعتبار مشروع التنمية في منطقة قناة السويس الذي سيساهم في تحويل منطقة القناة إلى مركز صناعي ولوجستي عالمي.

كماأجرى السيسي، مباحثات مع رئيس وزراء العراق حيدر العبادي، تناول اللقاء الذي عقده الرئيس السيسي عقب إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وأخر تطورات الأوضاع في المنطقة العربية والعراق، وحضر اللقاء وزير الخارجية سامح شكري.