علق الإعلامي محمد مصطفى شردي على واقعة الاعتداء عليه وعلى زملائه في الولايات المتحدة، بأن أنصار الإخوان قاموا بذلك لأنهم يموتون غيظا منهم ويخافون من كلمتهم الحرة، مضيفا: بيموتوا مننا وخايفين من الكلمة الحرة.

وأضاف شردي خلال مداخلة هاتفية في برنامج 90 دقيقة، على قناة المحور، اليوم الإثنين، "كل اللي هما بيعملوه ولا يهم ولا يسوى ولا بيفرق معانا، ولا بنخاف".