قالت سالي ابنة إحدى الحاجات المفقودات في المملكة العربية السعودية، والتي اختفت والداتها في حادث رمي الجمرات بمنى، أنها تواصلت مع البعثة المصرية بالأراضي المقدسة، للتواصل مع والدتها، إلا أن الرد جاءها: "لما تعرفي أمك فين ابقي قولي لنا"، مناشدة الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتدخل لإيجاد والدتها.

وأضافت سالي، خلال حوارها مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، مقدم برنامج "البيت بيتك" المذاع على شاشة "تن"، اليوم الإثنين، أن صديقة لها أكدت أنها لم تستطع الوصول لوالدتها منذ رمي الجمرات، وذلك خلال اتصال تليفوني مع صديقة لوالدتها مقيمة معها بالفندق، مشيرة إلى أنها كانت على تواصل تام تليفونيا مع والدتها قبل ذهابها لرمي الجمرات.

وتابعت: "ناشدنا جميع المسؤولين بمصر والمملكة العربية السعودية، ولم نصل لأحد"، لافتة إلى أن أختها أبلغتها أنه لا يوجد قنصل مصري في المملكة العربية السعودية.