فوجئ المواطنون في مدينة نيس الفرنسية، بوجود علم نازي كبير أعلى قصر ينتمي إلى الشرطة، لفترة قصيرة، ما دفع أحد المواطنين إلى التقاط صورة لهذا العلم الذي ينتمي للرايخ الثالث، ويرسلها لصحيفة "Nice Matin".

وذكرت صحيفة "لا ليبراسيو"، اليوم الإثنين، أن المبنى كان يستخدم كديكور لأحد الأفلام، وأن العلم كان جزءًا من مشاهد الفيلم، مشيرة إلى أن السلطات طالبت بكتابة بيان يشرح هذا الحدث الغريب، ورفع علم الرايخ الثالث على المبنى.

وقال السائح الفرنسي الأمريكي، الذي التقط الصورة، وأرسلها إلى الصحيفة: "المواطنون لم يكونوا يعرفوا أن هذا العلم خدعة، وأنه جزء من تصوير أحد الافلام، وبمجرد ظهور هذا العلم مع رجلين على سطح القصر، قام الجمهور بالصراخ ضدهم، وأثار العلم العديد من العواطف لديهم.

ولفتت "لا ليبراسيو"، إلى أن قصر الملوك المستخدم من قِبل الشرطة، كان محجوزًا، اليوم الإثنين، ليكون ديكور لتصوير الفيلم الجديد، المأخوذ من كتاب "Un sac de billes"، والذي يحكي السيرة الذاتية لجوزيف جوفوا.

اقرأ أيضًا: