أقدم مسن فرنسي على قتل زوجته التي تعاني من سرطان سيطر على جسدها، قبل أن ينهي أيامه في منزله بمدينة أنتوني، قرب باريس.
وذكرت صحيفة "لوباريزيا" الفرنسية أن رجلا يبلغ من العمر 89 عاما، أقدم، أمس الأحد، على قتل زوجته المصابة بالسرطان ثم الانتحار، مشيرة إلى الزوج اتصل بالمطافي ليخبرهم أنه قام بقتل زوجته البالغة 81 عاما، وحينما وصلت الشرطة إلى المنزل، وجدت جسدين للزوجين ملقيان بجانب بندقية وأثار رصاصة في الرأس.
ووجد المحققون مكان الحادث "خطاب وداع" كتبته الزوجه المصابة بسرطان سيطر على جلدها وانتقل إلى المخ، حيث أعلنت في الخطاب أنها تنوي وضع نهاية لحياتها.
وأشارت الصحيفة إلى انه قبل المأساة بساعات قليلة اتصل الزوج بالشرطة ليبلغهم اختفاء زوجته، قبل أن يبلغ بقتلها.
ونقلت الجثتان إلى المشرحة.

اقرأ أيضا