تحدث الرئيس الفرنسي، فرانسو أولاند، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، عن سوريا، قائلًا: "لا يمكن السكوت على ما يحدث فيها، ولابد من إجراء اختيار حكومة توافقية بعيدًا عن بشار الأسد".

وأضاف أولاند: الأسرة الدولية لم تحل بعد مشكلة اللاجئين السوريين، وينبغى على العالم مساعدتهم، فبرنامج الغذاء العالمي لم يعد له الوسائل لكي يساعد اللاجئين، ولكي يضمن مستوى غذاء جيد، نحن بحاجة إلى خطة عاجلة وكبيرة لتفادي المآسي المقبلة.

وأوضح، أن فرنسا لن تتخلى عن دورها التاريخي، ونحن نرغب في العمل مع الجميع، لكي نضع حدًّا لما يحدث من معاناة للشعب السوري.