السباحة من الرياضات الهامة للإنسان وبالأخص الأطفال، إلا أنها في بعض الأحيان قد تنقل الأوبئة.

فبسبب زيادة أعداد الأشخاص الذين يستخدمون تلك الحمامات، تتراكم فيها الدهون التي يقوم الجسم بإفرازها، بالإضافة إلى بقايا مستحضرات التجميل، وفى بعض الأحيان مخلفات بشرية، على حسب قول أخصائية الأمراض الجلدية والتناسلية الدكتورة أميرة سالم.

وتضيف أن حمامات السباحة تنقل أكثر من 10 أمراض جلدية، مثل الحكة، الأكزيميا، التهابات الجلد، الطفح، فضلا عن تلف الشعر بسبب ترسب المواد الكلسية والضارة عليه، والتهابات العين، ومشاكل الجهاز الهضمي، كما أن مادة الكلور تؤثر على أعضاء الجسم.

وتنصح أميرة بضرورة، الذهاب إلى حمامات السباحة التي تنظف بشكل يومي باستخدام كلور صحي وبنسب معينه، كما يجب الاستحمام بعد السباحة، ويفضل ألا يزداد عدد مرات الذهاب إلى تلك الأندية عن مرتين أسبوعيا.

إقرا أيضا

هل تتأثر المرأة المصابة بالسكر جنسيا؟

بدون إحراج.. كيف تكون العلاقة الجنسية خلال الحمل؟

صور| طريقة جديدة لتهدئة طفلة قبل جراحة قلب

5 طرق تزيد من معدل حرق سعراتك الحرارية