ذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، أن وزير الصحة الإيراني، لم يحصل على إذن من السلطات السعودية بهبوط طائرته في مطار جدة.

ونقلت الوزارة، اليوم الإثنين، عن وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي، حسن هاشمي، قوله: إن زیارته والوفد المرافق له إلی السعودیة، لم تتم حتى الآن، بسب عدم إصدار مطار جدة إذنًا بهبوط الطائرة التي تقله.

وأشارت الوكالة، إلى أنه کان من المقرر، أن تتم زیارة الوفد الإیراني، الذي یضم وزیر الصحة، ورئیس جمعیة الهلال الأحمر، أمیر حسین ضیائي، ومساعد وزیر الخارجیة للشؤون القنصلیة والبرلمانیة، حسن قشقاوي، والمدیر العام لوزارة الصحة في للشوؤن الدولیة، محسن أسدي لاري، إلى السعودیة، في الساعة 12 ظهرًا، حسب التوقیت الإيراني، لكن هذه الزیاره تأخرت بسبب عدم إصدار السلطات السعودیة إذنًا بهبوط طائرة الوفد الإیراني في مطار جدة.

ولفتت الوكالة، إلى أن الوفد لا یزال في مطار الإمام الخمیني في طهران، ینتظر إصدار هذا التصريح منذ تواجده في المطار في تمام الساعة 12 ظهرًا حسب توقیت طهران، وتهدف هذه الزیارة إلی تفقد الجرحی ودراسة وضع الحجاج الإیرانیین المصابین جراء حادث التدافع في مشعر منی.