أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الإثنين، على أن بلاده بدأت مرحلة جديدة في علاقاتها مع العالم، مشددًا على أن بلاده ليست في حاجة للسلاح النووي، وأن العقوبات الدولية عليها كانت مجحفة للغاية.

وأعرب الرئيس الإيراني، عن استعداد بلاده للمشاركة في نشر الديمقراطية في اليمن وسوريا، مشيرًا إلى أن منطقة الشرق الأوسط باتت منطقة صراعات، وموجة الدمار الناتجة عن تلك الصراعات تجاوزت الشرق الأوسط إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار روحاني إلى أنه يتطلع إلى نظام عالمي جديد يقوم على الاحترام المتبادل بين الدول، يسوده التعايش السلمي بين الأمم.