هل يخشي لاعبو الأهلي مواجهة الزمالك مجددا؟ وتحديدا في نهائي الكونفدرالية، البطولة التي تعد الأهم للأهلي وجماهيره هذا الموسم، هذا السؤال كشف عنه مشهدين في رحلة عودة الأهلي من جوهانسبرج، أثناء مباراة الزمالك والنجم الساحلي التي انتهت بنتيجة كارثية على الزمالك 5/1. 

انتابت لاعبي الأهلي حالة من الفرحة الغامرة فور علمهم بتأخر الزمالك بهدفين مقابل هدف أمام النجم الساحلي، وذلك تزامنا مع مغادرة بعثة الأهلي لمطار جوهانسبرج بجنوب إفريقيا. 

ووفقا لأحد المرافقين لبعثة الأهلي في الطائرة، فإن لاعبي الأهلي فور دخول الطائرة للأجواء المصرية، هرعوا إلى استخدام هواتفهم المحمولة لمعرفة نتيجة لقاء الزمالك والنجم النهائية، وما أن نجح سعد سمير في التقاط الإنترنت عبر هاتفه وعلم بهزيمة الزمالك بالخمسة، وإذا بفرحة غامرة على معظم لاعبي الفريق،  وشاهدوا جميعا أهداف اللقاء وهزيمة الزمالك بخماسية عبر هاتف أحمد عبدالظاهر، الذي استطاع فتح الأهداف سريعا هو الآخر.

يذكر أن الأهلي خسر أيضا ذهاب الدور قبل النهائي من البطولة ذاتها، أمام أورلاندو بطل جنوب إفريقيا بهدف دون رد، إلا أن حظوظ الأحمر تبقى متوفرة في لقاء الإياب الذي يحتاج فيه الفوز بفارق هدفين، بعكس الزمالك الذي بات مطالبا بالفوز على بطل تونس في لقاء الإياب بنتيجة 4 - 0.

اقرأ أيضا: