أكدت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" على اكتشافها أدلة على وجود مياه سائلة على سطح كوكب المريخ، بعد فكها للغز البقع الداكنة، المكتشفة منذ عام 2011، والتي لم تكن سوى آثار تدفق المياه أسفل تلال ووديان المريخ خلال أشهر الصيف، وفقا للمؤتمر الصحفي الذي نظمته الوكالة تحت عنوان "حل لغز المريخ" Mars mystery solved.

ويشير اكتشاف المياه السائلة على المريخ إلى احتمالية وجود حياة على الكوكب الأحمر، يرجح العلماء حاليا أن تكون في صورة حياة ميكروبية.

يذكر أن وكالة "ناسا" سبق لها اكتشاف مياه متجمدة على سطح الكوكب الأحمر، فيما يعتبر اكتشاف المياه السائلة إنجاز كبير في مسار دراستها للكوكب.