افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أشرف الشيحي، أمس الإثنين، فعاليات ورشة العمل الدولية التي نظمتها مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بمكتبة الإسكندرية بعنوان "التخطيط وإدارة المدن العلمية والتكنولوجية"، وذلك بحضور رئيس أكاديمية البحث العلمي الدكتور محمود صقر، ورئيس مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية الدكتور عصام خميس.

وقال الوزير وفق بيان صادر عن الوزارة، إن الحكومة تضع البحث العلمي على رأس أولوياتها خلال المرحلة الحالية من خلال دعم شباب الباحثين وتطبيق الاختراعات القابلة للتنفيذ بما ينعكس إيجابيًا على تطوير منظومة البحث العلمي في مصر.

وأشار "الشيحي" إلى أن الهدف من دمج وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي هو تحقيق التكامل والترابط بينهما والدليل على ذلك أنه في أول يوم للدراسة الجامعية يتم افتتاح حدث علمي هام في البحث العلمي.

وأضاف الوزير أن "هناك خطة استراتيجية تم صياغتها مع قيادات وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في شكل جداول زمنية تهدف إلى تكامل وتطوير منظومتي التعليم العالي والبحث العلمي بشكل يخدم خطط وبرامج التنمية القومية في مصر.

وأعرب الوزير عن أمله في زيادة ميزانية البحث العلمي من خلال اجتذاب استثمارات كبيرة يتم ضخها في مشروعات البحث العلمي، وكذا اختيار الأسلوب الأمثل للربط بين احتياجات الصناعة والبحث العلمي والخطوات القابلة لتطوير العلاقة بين الطرفين، لتلبية هذه الاحتياجات ومواكبة التطور العلمي في جميع المجالات.