شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، على ضرورة عدم تجاهل الخلافات التي تحدث في مجلس الأمن.

وأضاف بوتين: أن هناك مساعًا لتهميش دور الأمم المتحدة في العالم، ونخشى من زعزعة شرعيتها، ونحن مستعدون للتعاون مع المجتمع لحل الأزمات العالمية.

وتابع: أن التدخل الأجنبي في الشرق الأوسط ساهم في نشر العنف في المنطقة، والأوضاع الراهنة في سوريا خطير جدًّا، و"داعش" يسيء إلى صورة الإسلام الحقيقية.

وختم بوتين، قائلًا: مساعدة دول النزاعات وإعادة هيكلة مؤسساتها واجب دولي على الأمم المتحدة، ونؤكد على المبادرة الصينية لإيجاد مسار اقتصادي موحد.