رفض مساعد شؤون الحج في منظمة الحج والزيارة الإيرانية، حميد محمدي، اليوم الإثنين، ما أعلنته قناة "العربية"، بأن السفير الإيراني السابق في لبنان، غضنفر ركن أبادي، لم يدخل السعودية.

وقال محمدي: إن الوثائق الموجودة لدى السلطات الإيرانية تثبت دخول السفير الأراضي السعودية لأداء مناسك الحج.

وأضاف في تصريح لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية، أننا ننفي هذا النبأ، لأن جميع الوثائق المتعلقة بحضور غضنفر ركن أبادي في السعودية وتوجهه لأداء مناسك الحج متوفرة.

في سياق ذي صلة، رفض المسؤول الإيراني، الرد على شائعة استنشاق الغاز السام من قِبل الحجاج، قائلًا: إن هذه مجرد شائعة، لأن الازدحام واضح في الصور، وتراكم الأجساد بعضها فوق البعض الآخر مؤشر إلى اختناق المتوفين على إثر الازدحام.

وأشار إلى أن بلاده لم تتلقِ رسالة من السعودية بشأن الدفن الجماعي للمتوفين الإيرانيين، وقال هذه الأنباء غير صحيحة، ونعارض تمامًا مثل هذا الأمر.