عقد رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، اجتماعا اليوم الإثنين، بشأن متابعة الانتهاء من تنفيذ مشروع إنشاء محطة تنقية المياه بمدينة السادس من أكتوبر، بحضور وزراء الإسكان، الكهرباء، الري، والصحة.

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، السفير حسام القاويش، في بيان، إن إسماعيل وجه خلال الاجتماع بضرورة الإسراع في الانتهاء من مشروع إنشاء محطة التنقية بالسادس من أكتوبر، بالتنسيق بين جميع الأطراف للعمل على تذليل أي معوقات.

وأكد أن هذا المشروع الهام سيمثل الحل الجذري لمشكلة إنقطاع المياه في مناطق فيصل والطوابق وكفر طهرمس وغيرها، مشيرا إلى أن الدولة تولي إهتماماً كبيراً بمشروعات المياه في المحافظات الأكثر إحتياجاً مثل الجيزة والقليوبية والدقهلية والشرقية وسوهاج، وتعمل على إستكمال محطات مياه الشرب بها.

من جانبه، أشار وزير الإسكان إلى أنه تم الإنتهاء من أعمال تشييد المحطة، وجار الإنتهاء من توصيل خطوط مواسير المياه، بالإضافة إلى العمل على الإنتهاء من تنفيذ مشروع الصرف الصحي الذي يخدم المنازل الواقعة بالقرب من مآخذ المياه الخاصة بالمحطة، كما يتم التعاقد مع وزارة الري لتطهير مآخذ المياه لكافة المحطات.

وأضاف الوزير أن هذا المشروع كان قد توقف تنفيذه لمدة ثلاث سنوات نتيجة لما مرت به مصر من تطورات، وذلك علمأً بأن المشروع يشمل مأخذ لمحطة المياه على النيل وخط لنقل المياه بطول 20 كم، وأن المرحلة الأولى منه من المقرر أن تخدم مناطق فيصل والطوابق وكفر طهرمس. كما أشار وزير الكهرباء خلال الإجتماع إلى أنه تم الإنتهاء من أعمال وتجهيزات توصيل الكهرباء للمحطة، وبخاصة مع توافر كافة المعدات والتجهيزات.

وأوضح المتحدث الرسمي أنه تم التأكيد خلال الإجتماع على أن إنقطاع المياه عن مناطق فيصل والطوابق وكفر طهرمس وغيرها، كان نتيجة لظاهرة البناء العشوائي بكثافة وبدون ترخيص، والتي أدت إلى عدم كفاية كميات المياه المنتجة، وكذلك الحاجة إلى تطهير مآخذ المياه، والذي سيتم من خلال الإستفادة من قدرات وخبرات وزارة الري، كما تم التوجيه بالدفع بصهاريج المياه العذبة إلى المناطق الأكثر تضرراً، إلى حين الإنتهاء من تلك المشكلة.