عقد رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، اجتماعا اليوم الإثنين، بشأن مشروع استصلاح وتنمية 1.5 مليون فدان، كمرحلة أولى من مشروع استصلاح وتنمية 4 ملايين فدان، وذلك بحضور وزراء التخطيط، الإسكان، الري، الزراعة.

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، السفير حسام القاويش، في بيان، بأن إسماعيل أكد على دراسة جميع التفاصيل الخاصة بتنفيذ المشروع بشكل متكامل، بما يسهم فى تعظيم العائد من تنفيذه، حيث يعمل ايضا على زيادة المساحة المنزرعة في مصر، وخلق مجتمعات عمرانية وتنموية جديدة، وشدد على أهمية أن تتولى إدارة المشروع شركة تكون مهمتها متابعة تنفيذ كافة مراحله، وذلك وفقاً للتوقيتات الزمنية المحددة فى هذا الشأن.

وخلال الاجتماع، تم عرض المقترح الخاص بتأسيس شركة لإدارة مشروع استصلاح وتنمية 1.5 مليون فدان، ودور الجهات المختلفة المشاركة فيها، وقد وجه رئيس الوزراء بضرورة البدء الفورى فى إتخاذ الاجراءات الخاص بتأسيس الشركة التى ستتولى إدارة المشروع، وكذا تحديد المساهمين( قطاع عام – قطاع خاص- بنوك وطنية) فى رأس مال الشركة وحصصهم، وكذا الانتهاء من دراسات الجدوى الاقتصادية الخاصة به، وأسلوب وشروط طرح الاراضى للشباب والمستثمرين.

وأضاف القاويش، أن رئيس الوزراء وجه بضرورة الانتهاء من وضع برنامج زمنى متكامل بالخطوات التنفيذية والفنية للمشروع على أن يتضمن كل منطقة على حدة، من ناحية الانشطة الزراعية والسكانية والخدمية، وكذا التنسيق بين وزارتى الموارد المائية والرى، والزراعة واستصلاح الاراضى، لتحديد المحاصيل التى ستتم زراعتها، وذلك طبقاً لمدى توافر المياه ونوعيتها وكمياتها والزراعات المناسبة لها، ووفقاً للتوزيع الجغرافى للأراضى فى المشروع، هذا بالاضافة إلى سرعة الانتهاء من حفر الابار الاستكشافية فى غرب غرب المنيا لتقديم الدراسة النهائية لنوعية المياه والمخزون الجوفى المؤكد بهذه المنطقة، وتحديد الزراعات المناسبة لنوعية التربة والمياه.

كما وجه رئيس الوزراء، بسرعة الانتهاء من إعداد قاعدة معلومات متكاملة بشأن خريطة المياه الجوفية فى مصر، للاستفادة منها فى تنفيذ المشروع.