رصدت قناة "العربية"، زيادة في وزن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، حيث ذكرت القناة، أنه بلغ 130 كيلوجرامًا.

وتصدر خبر زيادة وزن كيم جونج من 100 كيلوجرام إلى 130 كيلوجرامًا الصحف في كوريا الجنوبية، والتي ذكرت أنها نقلت الخبر من مصادر حكومية.

كما نُشر الخبر أيضًا في صحف يابانية، وفسر البعض السبب وراء سمنة زعيم كوريا الشمالية، بأنها متعمدة حتى يبدو شبيهًا بجده مؤسس كوريا الشمالية، كيم إيل سونج، بينما يرى البعض أن السبب ببساطة كان إدمان كيم جونج أون، على تناول الأكل الياباني، وشرائح اللحم والجبن السويسري، كما نقلت صحيفة "ديلي ميرور" في العام الماضي، أنه يشرب زجاجتي نبيذ في وجبة واحدة.

ولوحظ أيضًا أن هذه الزيادة لم تكن الأولى، حيث تضخم وزن كيم جونج أون، في ديسمبر 2013 بعد إصداره حكم الإعدام على زوج عمته جانج سونج ثايك، فأصيب وقتها بالتوتر العصبي.

أقرأ أيضا

"طباخ الرئيس".. كيم جونج مدمن شمبانيا