بين تأكيد سعودي، ونفي إيراني تضاربت الأنباء حول وجود السفير الإيراني السابق في بيروت، غضنفر ركن أبادي، من عدمه في الأراضي المقدسة، فلا جثته عثر عليها، ولا هو موجود في السعودية لتلقي العلاج، حيث بإمكننا قول أن مصيره مجهول.

قالت مصادر سعودية لموقع "العربية نت" إن آبادي لم يوجد اسمه على منافذ دخول المملكة السعودية في موسم الحج الحالي، مشيرة إلى تضارب الأنباء حول وجود السفير السابق في حادث التدافع بمنى، وبين اختفائه واعتباره من المفقودين، وبين إصابته بجروح طفيفة، مضيفا إلى أنه في حال التأكد من وجود السفير وسط الحجاج فهذا يعنى أنه دخل المملكة بطريقة غير قانونية لعدم تسجيل دخوله واسمه وصفته.

رد إيراني

وفورا رد المسؤولون الإيرانيون على خبر "العربية نت" بوصفهم إنه افتراء وادعاءات، مؤكدين مرافقة آبادي للحجاج الإيرانيين في موسم الحج الحالي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية، مرضية أفخم، إن آبادي دخل السعودية بجواز سفر عادي وبتاشيرة الحج، مكذبة بشكل تام خبر العربية نت، وفقا لتصريحات لها نقلتها وكالة "ارنا".

وتابعت أفخم لقد توجه آبادي إلى الحج بجواز سفره العادي وإن المعلومات الدقيقة المتعلقة بجوازات سفر جميع الحجاج ومن ضمنهم هو آبادي موجودة لدى المراجع الرسمية للحكومة السعودية وليست هنالك أي شبهات بشأن المعلومات والتفاصيل المتعلقة به وبكيفية دخوله الى السعودية، مضيفة أن جواز السفر العادي لآبادي مختوم بختم تاشيرات الدخول للحج، وقد وضعت وثائق اثبات الهوية ومن ضمنهم آبادي ضمن قائمة المفقودين في حادثة منى تحت تصرف السلطات السعودية المعنية، وأن الانباء المفبركة والمتسرعة حول هذا الموضوع غير صحيحة ومغرضة ولها مآرب اخرى.

كما أكد مساعد شؤون الحج بمنظمة الحج والزيارة الايرانية، حميد محمدي، دخول آبادي السعودية، مؤكدا بأن الوثائق الموجودة تثبت حضوره في السعودية لإداء مناسك الحج.

وخلاله رده على واقعة استنشاق الغاز السام من قبل الحجاج قال: ان هذه مجرد شائعة، لان الازدحام واضح في الصور، مشيرا إلى تراكم الأجساد بعضها فوق البعض الأخر مؤشر إلى اختناق المتوفين على اثر الازدحام وبطبيعة الحال عدم كفاءة وسوء تدبير النظام السعودي.

يشار إلى أن آبادي نجا في العام 2013 من تفجير انتحاري مزدوج طاول سفارة بلاده في بيروت توفى فيه المستشار الثقافي الإيراني آنذاك وعدد من موظفي السفارة.

اقرأ أيضا:

السعودية تحجب وكالة أنباء فارس الإيرانية