بعد انتشار خبر اتهام الفنان شريف منير للحجاج الإيرانيين بأنهم وراء حادث التدافع بمشعر "منى"، والذي أدى لمقتل المئات. عاد منير ونفى الأمر عبر حسابه الشخصي بموقع "فيس بوك".

وقال منير في فيديو نشره على "فيس بوك"، إن الاتهامات التي نشرت على حسابه الشخصي غير صحيحة، وأوضح أن الحساب تعرض للاختراق، وأنه يواجه صعوبة في التعامل معه.

وأضاف أنه قدم بلاغا لمباحث الإنترنت بملاحقة الصفحات والحسابات المزورة التي تحمل اسمه، والتي يبلغ عددها 20 تقريبا، بحسب قوله.

بوست آخر يوضح رأيه في الواقعة